طقوص و احتفالات السبيبة بواحة جانات

معرض الصور ملفات صوتية ملفات الفيديو

 طقوس و احتفالات السبيبة تتم خلال عشرة أيام من طرف مجموعتين بشريتين يعشن في واحة جانات خلال الشهر الأول من التقويم الهجري .و يتنافس الراقصون و المغنون ليكون لهم الشرف في تمثيل مجموعتهما خلال تنافس يدوم تسعة أيام  مسمى ب " تيمولوين".

يشارك الناجحون في التصفيات في طقوس و احتفالات السبيبة. حيث يلتقي الراقصون بالزي الحربي و معهم المغنيات في مكان يسمى " لغيا" لممارسة الطقوس .

 عندما يصل الراقصون إلى المكان يشكلون دائرة و يمتزج صليل السيوف بأصوات النساء التي تغني أغاني تقليدية  مصحوبة بضربات الدف . و في نهاية اليوم تتفرق الجموع  يتم تبليغ المعارف المتعلقة بالطقوس و الاحتفالات من كبار السن إلى شباب بصفة مباشرة .

و يقوم الحرفيون المحليون بصناعة و إصلاح الألبسة و الأسلحة و الحلي و الآلات الموسيقية الضرورية لطقوس الاحتفال . تشكل السبيبة أحد المؤشرات الثقافية الهامة للهوية الثقافية للطوارق الذين يعيشون في الصحراء الجزائرية

و تمكن هذه الطقوس من تقوية التلاحم الاجتماعي و إبعاد  رمزيا ممارسات العنف  ما بين المجموعات المتنافسة و ذلك من خلال محاكاة العنف و تحويله من الواقع إلى مجال التنافس الفني.